مشاركة وتكريم الجامعة الإسلامية في الورشة التعريفية ببرنامج الاتحاد الأوروبي أراسموس بلس

  • 11/29/2020

 

شاركت الجامعة الإسلامية بغزة في ورشة العمل التعريفية ببرنامج الاتحاد الأوروبي اراسموس بلس، التي عقدت برعاية معالي وزير التعليم العالي والبحث العلمي الدكتور محمود أبو مويس، وبحضور السيد سفين كون فون بورغسدورف- ممثل الاتحاد الأوروبي في القدس، والدكتور نضال الجيوسي- الممثل لبعثة التعاون الفلسطيني الأوروبي للتعليم العالي (إراسموس +) في فلسطين، وبمشاركة أكثر من (350) مشاركًا من جامعات الضفة الغربية وقطاع غزة، وممثلون عن السفارات والمنظمات الأهلية ومختلف المستفيدين.

وخلال الورشة -والتي تمت من خلال تطبيق الزوم- تم عرض برنامج الاتحاد الأوروبي (Erasmus +) ومكوناته المختلفة، وذلك لحث الجامعات الفلسطينية على التقدم للحصول على فرص التمويل المختلفة التي ستكون مفتوحة لعام 2021.

وفي كلمته خلال الورشة، أكد معالي الدكتور أبو مويس على الدور الهام للاتحاد الأوروبي من خلال دعم مؤسسات التعليم العالي الفلسطينية،  مشيرًا إلى اسهاماته  في تحديث نظام التعليم العالي بشكل ملحوظ من خلال إيجاد فرص جديدة لأنظمة التعليم العالي؛ ومن خلال تعزيز التعاون بين الجامعات؛ جنبًا إلى جنب مع سد الفجوات بين مؤسسات التعليم العالي الفلسطينية والعربية والأوروبية، بالإضافة إلى الإرتقاء بجودة خدمات مؤسسات التعليم العالي على جميع المستويات في فلسطين.

وهنّأ معالي الدكتور أبو مويس فلسطين على فوزها بـ 57 مشروعًا من مشاريع محور بناء قدرات مؤسسات التعليم العالي بميزانية تتجاوز 52 مليون يورو، وكمنسق رئيسي لـ 24 مشروعً، وأضاف "هذا يجعل فلسطين هي الأعلى في منطقة جنوب البحر الأبيض المتوسط ​​من حيث عدد المشاريع المنسقة"، وأوضح أن  فلسطين وقعت على عدد كبير من مشاريع التبادل الدولي لموظفي مؤسسات التعليم العالي والطلبة بين الجامعات الفلسطينية والأوروبية.

وأشار معالي الدكتور أبو مويس إلى أنه من خلال مشاريع اراسموس بلس في كافة محاوره اكتسب المستفيدون الفلسطينيون مناهج مختلفة وجديدة لتدريس التعلم الإلكتروني الذي زودهم بالمهارات اللازمة لوظائفهم وحياتهم المهنية في المستقبل، واختتم معالي الوزير أبو مويس حديثه بالتأكيد على أن العلاقة بين وزارة التعليم العالي ومكتب إراسموس بلس تكاملية من أجل دعم وتطوير قطاع التعليم العالي في فلسطين، وشدّد على أهمية تطوير معايير الجودة والسياسات الوطنية للتعليم العالي، والاستفادة من المعايير الأوروبية في التعليم.

من جانبه، رحب الدكتور الجيوسي بالحضور، وعرض أثر برنامج إيراسموس + على التعليم العالي في فلسطين، وأهم إنجازات مؤسسات التعليم العالي، وبين أن برنامج اراسموس بلس يهتم ببناء قدرات مؤسسات التعليم العالي، ويعزز الفرص للطلبة والطاقم الإداري والأكاديمي في الجامعات للمشاركة في التبادل المعرفي والمهني في فلسطين إقليمياً ودولياً، ويقدم منحاً دراسية للطلبة في مختلف مستويات التعليم، بالإضافة إلى الإسهام في الدعم الفني والمالي لوزارة التربية والتعليم العالي والجامعات والقطاع الخاص.

وأشاد الدكتور الجيوسي بدور الحكومة الحالية في دعمها المتميز لمنح إراسموس بلس، وأضاف "فخورون بأن فلسطين تحتل أكبر عدد من حيث تنسيق مشاريع بناء القدرات في منطقة جنوب البحر الأبيض المتوسط"، وأثنى على  دور هذه المشاريع في تعزيز التعاون بين الجامعات الفلسطينية في الضفة الغربية وقطاع غزة، وتعزيز التبادل المعرفي الأكاديمي بين جامعاتنا والجامعات الأوروبية، ولفت الدكتور الجيوسي إلى أن مشاريع بناء القدرات كانت فرصة لجميع المشاركين للاستفادة من الخبرة والمعرفة الأوروبية والإقليمية في منطقة جنوب البحر الأبيض المتوسط، بالإضافة إلى تطوير ودعم وإنشاء العديد من برامج الماجستير النوعية في الشرق الأوسط في عدة مجالات، مثل: هندسة الكمبيوتر، وتكنولوجيا المعلومات، والصحة، والتعليم، والملكية الفكرية، والبرمجيات، والزراعة، والحوكمة الإلكترونية، والطاقة البديلة، والتي تنسجم مع احتياجات السوق الفلسطيني.


وخلال الورشة تم عرض أثر مشاريع اراسموس بلس في الجامعات الفلسطينية، إلى جانب التجارب الحقيقية من المشاريع الناجحة، حيث شاركت الجامعة الإسلامية بفيديو قصير يوضح أثر مشروعين من مشاريع اراسموس بلس المنتهية التنفيذ في الجامعة الإسلامية، بالإضافة إلى أثر مشاريع التبادل الدولي على الجامعة والمشاركين.

وجرى في ختام الورشة، تكريم الفائزين في مشاريع دعوة 2020 لتقديم المقترحات من الجامعات الفلسطينية، وتم تشجيعهم على مواصلة مشاركتهم الناجحة في البرنامج بما يخدم صالح الطلبة والمؤسسات الأكاديمية الفلسطينية.

وتم تكريم الجامعة الإسلامية ممثلة برئيسها الأستاذ الدكتور ناصر فرحات، عن فوزها بثلاثة مشاريع في دعوة 2020، حيث كانت منسق لمشروع (تمهيد الطريق لشبكة تنظم إدارة الأصول البحثية التعاونية ROAD)، وشريك في مشروع "تمكين المعلمين للتعليم الجامع في فلسطين "TeachIn" ومشروع "مركز الكفاءة لتطبيقات وتقنيات الشبكة الذكية (sGAT)".