الجامعة الإسلامية تمنح باحثًا درجة الماجستير من قسم الدراسات الإقليمية والدولية

  • 10/03/2020

 

جرى في الجامعة الإسلامية بغزة مؤخرًا منح الباحث توفيق عبد الله أبو نعيم درجة الماجستير من قسم الدراسات الإقليمية والدولية بكلية الاقتصاد والعلوم الإدارية، وذلك بعد مناقشة رسالته المعنونة: "الآثار السياسية والقانونية لاتفاق أوسلو على الحركة الأسيرة الفلسطينية في سجون الاحتلال الإسرائيلي(1993 – 2019م)".

وتكمن أهمية الدراسة أولًا في الموضوع الذي تعرض له الباحث بالدراسة، من حيث ملامسته لقضية حساسة ترتبط بالحركة الوطنية الفلسطينية، ورغبة الباحث في نقل تجربته الشخصية في الأسر (الإسرائيلي)، حيث أمضي في السجون فترة (22) عاماً، فقد راعى الباحث التكامل المنهجي واستخلاص النتائج، والاسترشاد بالأسس والقواعد العلمية للمنهجين اللذين استعان بهما في دراسته.

وتألفت لجنة المناقشة من عضوية كل من: الأستاذ الدكتور وليد حسن المدلل- مشرفًا ورئيسًا، والدكتور عفيف محمد كلوب- مناقشًا داخليًا، والدكتور هشام سليم المغاري- مناقشًا خارجيًا.

وفيما يتعلق نتائج وتوصيات الرسالة، كان من أهم النتائج التي خلصت إليها الدراسة هو أنَّ اتفاق أوسلو ترك تداعيات كبيرة على الحركة الأسيرة الفلسطينية، كون أن الاتفاق لم يتضمن بنود تؤكد على ضرورة إطلاق سراح الأسرى الفلسطينيين، وإنما ترك هذا الملف لحسن النوايا (الإسرائيلية)، وبأن الحركة الأسيرة الفلسطينية ساهمت طوال فترة نضالها داخل وخارج سجون (الاحتلال الإسرائيلي) في صناعة القرار السياسي الفلسطيني، حيث كانت "وثيقة الأسرى" عام 2006م من أهم المبادرات التي طرحتها الحركة الأسيرة من داخل السجون والمعتقلات (الإسرائيلية)، وبأن قضية الأسرى الفلسطينيين هي من أكثر القضايا التي يمكنها أن تعكس سياسة الاحتلال الإسرائيلي في عدم تطبيق مبادئ القانون الدولي.

وتجدر الإشارة إلى أن الجامعة الإسلامية قد حصلت على اعتماد من الهيئة الوطنية للاعتماد والجودة والنوعية بوزارة التربية والتعليم العالي لافتتاح ماجستير "الدراسات الإقليمية والدولية" بكلية الاقتصاد والعلوم الإدارية مطلع الفصل الأول من العام الدراسي 2017-2018م، وجاء افتتاح البرنامج لتسليط الضوء والتركيز على الدراسات الدولية والإقليمية التي تتمتع بأهمية إقليمية ودولية، بما في ذلك الأبحاث العلمية في العلاقات الدولية والاقتصاد السياسي والسياسات المحلية في الإقليم والمجتمع الدولي، ويسلط البرنامج الضوء أيضاً على القضايا الاقتصادية والاجتماعية والسياسية الناشئة التي تأتي انعكاساً للحالة الدولية والإقليمية الراهنة.