ندوة ثقافية بقسم الصحافة والإعلام تستعرض الدور الإعلامي والأدبي لانتفاضة الحجارة

  • 12/07/2016

نظم قسم الصحافة والإعلام بالتعاون مع اللجنة الثقافية بكلية الآداب بالجامعة الاسلامية ندوة ثقافية بعنوان: "انتفاضة الحجارة ودورها السياسي والإعلامي والأدبي"، وذلك بمناسبة ذكرى الانتفاضة الأولى الذي يوافق الثامن من ديسمبر لعام 1987م، وأقيمت الندوة بقاعة المؤتمرات العامة بمبنى طيبة للقاعات الدراسية، بحضور الأستاذ جمعة أبو العينين– عضو هيئة التدريس بقسم الصحافة والإعلام، والأستاذ مصطفى الصواف- كاتب فلسطيني، والمهندس محمد أبو شعبان- شاعر فلسطيني، وجمع من أعضاء هيئة التدريس والطلبة بقسم الصحافة والإعلام.

من جانبه، شدّد الأستاذ أبو العينين على أهمية هذه الندوة في الوقوف على الماضي على اعتبار أن مراجعة التاريخ تساعد في التعرف على المرحلة المستقبلية بشكل واضح، وأكد على دور الجيل الجديد في بناء المجتمع الفلسطيني من خلال المزيد من الوعي والثقافة بالماضي والحاضر، وبالتالي التخطيط للمستقبل.


بدوره، تحدث الأستاذ الصواف حول الدور السياسي والإعلامي لانتفاضة الحجارة التي اتسمت بصعوبة العمل الصحفي نتيجة الظروف المتعلقة بالاحتلال "الإسرائيلي"، وضعف الإمكانيات المادية والتكنولوجية.

وقال الأستاذ الصواف: "أصعب المشكلات التي كانت تواجه الصحفي في فترة الانتفاضة، هي عدم امتلاكهم الحق بتحرير أخبارهم؛ إنما كانت ترسل لمركز التحرير بالقدس مما يؤدي إلى نقلها بصورة مشوهة مهنياً".

وتطرق الأستاذ الصواف إلى تجربته الشخصية في العمل الصحفي، وصعوبته في ظل سيطرة الاحتلال على جميع وسائل الإعلام، مما دعا الصحفيين في ذلك الوقت إلى اللجوء إلى مصادر معلومات مختلفة، أهمها :صحافة الجدران، التي تعتبر وسيلة الشبان في عرض فعالياتهم وأخبارهم المختلفة، بالإضافة إلى المنشورات الثورية.

من ناحيته، ألقى الشاعر أبو شعبان عدداً من قصائده الشعرية التي تتحدث عن الثورة الفلسطينية من الانتفاضة الاولى حتى الحروب الأخيرة على قطاع غزة، مشيراً إلى بطولات وتضحيات الشعب الفلسطيني وبسالته في مواجهة الاحتلال.